قصة طفل يشكو اسمه


ذهب خادم إلى بلدة للخدمة وهناك ألتقي بطفل يبدو عليه الذكاء وعلي محياه الإحساس بالألم والضيق ....!!! حاول أن يعرف بذكائه ما يمكن أن يخبئه ضيقه وألمه ... إلا أن الطفل أبـــي ... وبعد أن حار فيه الخادم قال له الطفل : أتدري يا أخي الأكبر ما هو أسمى ....

+++ أسمي شيطان ...

+++ و أسم أبي رديء....

+++ و أسم أمي غبية .....

أبدي الخادم إستغراباً لما يسمعه من طفل كهذا وطلب منه تعليلاً وتحليلاً لما قال .... فأجاب الطفل ... أبي عندما يناديني يدعوني بالجن , الشيطان , العفريت .... روح يا عفريت تعال يا جن ...إلخ .... وعندما يغضب مني يهجيني شاتماً أمي بالغبية ... وعندما تغضب مني أمي تقول : هاتطلع كويس لمين أنت ... ثم تشتمني داعية أبي بالرديء .من هذه الكلمات عرفت مما يتكون أسمي !!!! فوجد الخادم أن هذا الطفل يحتاج إلى خدمة أسرته المكونة من أبيه وأمه بالقدر الذي يحتاج هو إلى خدمته ..

(( كيف العن من لم يلعنه الله واشتم من لم يشتمه الرب )) عد 8:23

(( ليس ما يدخل الفم ينجس الإنسان بل الذي يخرج من الفم هذا ينجس الإنسان ))مت11:15

اليوم كله خجلي أمامي وخزي وجهي قد غطاني من صوت المعير والشاتم )) مز15

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق