قصة الواعظ المجنون

لاحظ الواعظ الامريكى انه غالبا ما كان يتهم بالجنون و عدم الواقعية لاته يتحدث عن كثيرا عن الابدية خاصة عقاب الاشرار الابدى . الامر الذى لا يقبله كثير من الامركيين المعاصرين . كثيرا ما كان يروى هذا الواعظ لسامعيه القصة التالية : اذ كنت اسير فى طريق صخرى منحدر سمعت فجاة اصوات بشر تصدر عن حفرة صخرية على جانب الطرريق . فى حذر شديد سرت نحو الصوت و اذ بى اجد ثلاثة رجال كادوا ان يدفنوا تماما فى الحفرة الصخرية . لم اشعر بنفسى سوى اننى اصرخ و استغيث باعلى صوتى و كانت المدينة على بعد حوالى ميل سمع البعض صراخى فاسرع الكثيرون الى فوجدونى استغيث و لا حول لى ولا قوة على انقاذ ارجال . بذل الناس كل جهدهم حتى انقذوا الرجال و كنا جميعا فرحين متهللين . لكن ما يدهشنى انه لم يتهمنى احد بالجنون حين رايت ثلاثة رجال يدفنون احياء فكنت اصرخ و استغيث بينما كثيرا ما يتهمونى بذلك و انا ارى جماهير خطاة ينحدرون الى الموت الابدى و يهلكون و ها انا اصرخ كى يهربوا الى السيد لمسيح

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق