اللوحة المسروقة



عكف أحد الفنانين على رسم لوحة رائعة وفى يوم سطا أحد اللصوص على منزله وسرق اللوحة مع أشياء أخرى ، فحزن الفنان جدا وفى مرة وجد لوحته المفقودة معروضه للبيع بثمن مرتفع فلم يتردد واشترى اللوحة وحملها وهو يقول : لقد صرت ملكاً لى مرتين الأولى عندما رسمتك بيدى والثانيه عندما أشتريتك بهذا الثمن .......




عريزى هل تفكرك هذه القصه بشيء تفكرك بشىء ثمينك .أولأً اننا محبوبون لأن الله خلقنا على صورته وثانياً لأنه اشترانا بدمه الثمين ...... حقاً " هو صنعنا ونحن له " ( مز 3:100 )

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق