قائد السفينة


قامت الطفلة الصغيرة ابنة قائد احد السفن منزعجة من نومها على اصوات بحارة السفينة وطاقمها وهم يهرولون فى السفينة ويحاولون النجاة بها من العواصف العاتية والرياح الشديدة التى تكاد تغرقها : فسألت احدهم : ماذا يحدث ؟ قال لها ان العواصف عاتية والرياح شديدة جداً والأمواج العالية تضرب السفينة بقوة والجميع خائفين. فردت الطفلة بكل براءة : أما زال ابي هناك يقود السفينة ؟ قال لها البحار : نعم انه هو الذى يقودها وسط هذه العواصف والأمواج فردت الطفلة الآن استطيع ان أكمل نومي مادام ابى هو الذي يقود السفينة ..

+ + + أترك سفينتك فى يدي القائد الأمين ... وتأكد انه سوف يمر بها من بين العواصف ولن تقدر عليها الأمواج ولا الرياح العاتية فقط آمن به وثق.. "فقال لهم ما بالكم خائفين يا قليلي الايمان ثم قام و انتهر الرياح و البحر فصار هدو عظيم " (مت 8 : 26)

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق