الضيوف الثلاثة


فى صباح أحد الايام الباردة أطلت أحدى السيدات من نافذة البيت ففوجئت بثلاثة شيوخ كبار السن يجلسون على عتبة دارها فى هذا الطقس الشديد البرودة فأشفقت عليهم و أرادت دعوتهم لدارها فخرجت اليهم و طلبت منهم ان يدخلوا معها الى منزلها الدافئ.فنظروا لها و قال لها أحدهم اختارى أحدنا حتى يدخل الى منزلك فقالت لهم و لماذا أختار أحدكم أنا اريد دعوتكم أنتم الثلاثة.فقال لها : أختارى أحدنا فقط فنظرت لهم بحيرة.فقال الرجل : لا تحتارى أنا أسمى النجاح و صديقى هذا أسمه الغنى و ثالثنا هو الحب فاختارى واحد منا فقط ليدخل منزلك فأحست المرأة بالحيرة و قررت أستشارة عائلتها فدخلت المنزل و حكت لزوجها ما حدث فقال لها : اختارى الغنى فنحن كما ترين نعانى الفقر فربما تتحسن حالتنا ولكن الأبن قال لها : يا أمى أختارى النجاح حتى يدخل بيتنا فأكون دائما من الناجحين نظرت السيدة الى ابنتها فقالت لها : يا أماه ما أجمل ان يكون الحب هو ضيفنا فيملأ بيتنا من الحب فتنتهى كل المشاكل و الصعابفكرت السيدة قليلا ثم خرجت للرجال الثلاثة و قالت لهم : لقد قررنا أن يكون الحب هو ضيفنا .و لدهشة السيدة وجدت الرجال الثلاثة يهمون بدخول المنزل فتعجبت جدا فقالوا لها :

لا تتعجبى يا سيدتى فلو اخترتى الغنى أو النجاح لدخل وحده الى منزلك و لكنك أخترتى الحب الذى اذا دخل الى بيت جلب معه الغنى و النجاح

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق