الايس كريم و البقشيش


دخل أحد الأطفال إلى أحد المطاعم المزدحمة وجلس على احدى الطاولات و سأل الفتاة العاملة
هل يوجد ايس كريم بالشيكولاتة ؟ فأجابته نعم يوجد .
سألها بكم الايس كريم بالشيكولاتة هنا ؟ اجابته بخمسة جنيهات .
سألها مرة أخرى بكم الايس كريم بدون شىء( ايس كريم حليب فقط ) ؟ اجابته بتأفف بأربعة جنيهات .
فطلب منها أن تاتى له بكوب من الايس كريم حليب فقط ، فأحضرت الطلب و ظل الطفل يأكل و هو مستمتع وفى هذا الوقت ازدحم المكان ووقف البعض فى انتظار الطفل ، كانت الفتاه الجرسونة تنظر للطفل بغيظ لملابسه البسيطة واعتزازه بنفسه وثقته وبطئه بالاكل ، والبعض بالانتظار ان ينهى الطفل الايس كريم .
قام الطفل وطلب الفتاة وترك الحساب على الطاولة فاسرعت الفتاة لتنظف الطاولة و تأخذ الحساب و هنا كانت المفاجئة التى ادمعت الفتاة ، الطفل ترك خمسة جنيهات أى انه حرم نفسة من الايس كريم بالشيكولاتة لكى يترك للفتاة بقشيش جنيهاً.
احياناً نخطىء بالحكم على البعض و احياناً ننظر للبعض هذا غنى و هذا فقير و نحكم على البعض من خلال المستوى المادى للشخص قد يكون الانسان الذى امامى غنياً ولكنه داخلياً فقير فكل كنوز العالم لا تغنيه لأنه لا يشعر بالغنى الداخلى ، واحياناً يكون الأنسان فقيراً ولكنه غنى، غنى لأنه يشعر داخلياً بالغنى و انه قانع ولا ينظر للاخرين ولا يحمل شهوة لما يملكه الاخرين

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق