حينما كانت مدارس الأحد بدعة من وجهة نظر البعض

حكي أحد الأباء الرهبان وأحد تلامذة الأستاذ حبيب جرجس
حيث كان وجهة النظر عن مدارس الأحد وكأنها بدعة بروتستانتية دخلت على الكنيسة القبطية، وكان الكثير من الكهنة يرفضون وجود فصول لمدارس الأحد بكنا ئسهم
وذهب البعض للأستاذ حبيب جرجس نظرا لمعرفة حبيب جرجس بالرؤساء في الكنيسة مثل البطرك والأساقفة وخلافه، ولكن حبيب جرجس أصر أن يعلم أولاده احترام الكهنوت على أن يتصادم مع أحد وكان يحل الأمور بهدوء وحكمة 

استمع : أبونا بولس جورج يحكي عن حبيب جرجس