قصة : يا ليتني كنت أحبها وأذناها الثقيلة

ذهب كاهن لإمرأتين ليناولهم ووجد واحدة متذمرة من الأخرى نظراً لصعوبة سمعها، وفي الزيارة الثانية وجدها وقد ماتت، والتي كانت تتذمر عليها حزينه جدا لفراقها 
فلم تعرف قيمتها إلا بعد رحيلها 
يا صديقي 
الآخر بالنسبة لنا هو السماء والحب للآخر شيء أساسي جدا 

يحكيها القس : جرجس صبحي