Louis Echverria


عُرفت سجون المكسيك بالفوضى.
وبعد تولي رئيس المكسيك لويس اشفيريا
Louis Echverria
الرئاسة قرر أن يصنع شيئًا بخصوص السجون. فأجأ السجون
في منتصف الليل دون أي إخطار سابق،
فوجد الحراس غير موجودين في مواقعهم،
والمسجونين في حالة لامبالاة،
وأن حال السجون مؤلم للغاية.
فقرر طرد العاملين بالسجن وتطهير النظام।

إن كان رئيس دولة يهتم بحال المسجونين
الذين غالبًا ما يقضون فترة مؤقتة بالسجون للتأديب،
كم بالأكثر يهتم مسيحنا ملك الملوك
بكنيسته التي تهيئ البشرية لشركة المجد معه.
إن كان مسيحنا في طول أناته يترفق بنا،
لكنه حتمًا قادم فجأة ربما في منتصف الليل؛
فإن وجدنا متلكئين خاملين في تحمل مسئولياتنا يجازينا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق