يـكـفــــــــينـي نــظـــــــــــــرة من أبــــــي


لاحظ الأب على ابنته الصغيرة شيري علامات القلق الشديد، عندما أمسك الطبيب بحقنة ليحقن بها هذه الطفلة البالغة الرابعة من عمرها। هذه هي المرة الأولى التي فيها تُدرك الطفلة أنها سُتحقن। لقد ظنت أن هذه الإبرة كفيلة بأن تقتل فيلاً لا طفلة مثلها। أمسك الأب بيد ابنته وتطلع إليها بنظرة حب مملوءة حنانًا. لم تسمع منه كلمة واحدة لكن كان يكفيها أن تشعر بحضرته وتنعم بنظرة منه فتسلم نفسها للطبيب يفعل ما يشاء!.

ما أحوجنا أن نشعر بالحضرة الإلهية وقت ضيقنا لنرى عينيْ مخلصنا تتطلعان إلينا!

قصص قصيرة لأبونا تادرس يعقوب - قصة رقم 63

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق