موسى والحمار - قصة من التلمود

قصة من التلمود (تقليد اليهود) تحكي عن واحد ضيع عمرة بسبب أنه ضيع وقته 
هي قصة رمزية تحكي ما يحدث معنا في كل يوم 
تحي عن أن موسى كان يصعد كل يوم إلى الجبل وكان هناك شخص لديه حمار وأراد هذا الشخص أن يصنع مع موسى النبي معروفا وأعطى له الحمار ليصعد به ما أمكنه من الجبل 
وبهذه الخدمات قال موسى إلى الرجل "ماذا تطلب فأنا في دالة مع الله وأستطيع أن أطلب عنك" فطلب الرجل من موسى أن يعرف كم من العمر تبقى له على هذه الأرض. 
طلب موسى من الله والله حذر موسى ومع الالحاح قال له الله 
قال موسى للرجل عمره ومن وقتها لم يعد يأتي لخدمة موسى .. فقالوا له أن هذا الرجل اشترى كرما وهو سكير طوال الوقت 
قابله موسى النبي وحذره ؟ 
قال له الرجل : يا رجل الله أليس الهنا رؤوف رحيم ؟ ويسامح الانسان حتى لو كان في نهاية عمر الانسان ؟ 
اجاب موسى النبي وهو متعجب : نعم الله رؤوف رحيم ويسامح الانسان في وقت توبته 
فقال له الرجل : اذا عد إلى بعد 39 عاما 
فجاء له موسى بعد هذه السنوات وقال له تب الى الله 
فقال له الرجل : سأتوب في آخر يوم .. وهكذا 
-----------------------
هل أنت تضيع وقتك بالتأجيل مثل هذا الرجل 

يحكيها أبونا بولس جورج 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق