هل يسوع ساحر؟

 
أخذ أحد الأساتذة الشيوعيين في أحد الإجتماعات يقول كيف أن يسوع لم يكن أكثر من ساحر، وكان أمامه وعاء شفاف به ماء. فما أن وضع فيه بعض المسحوق حتى تحول الماء إلى اللون الأحمر، ثم قال موضحاً:" هذه هى المعجزة بكاملها، فقد خبأ يسوع في كُمِّه مسحوقاً من هذا النوع، وإدّعى أنه حوّل الماء إلى خمر بتلك الصورة العجيبة ! ولكننى أستطيع أن أتفوق على يسوع فأنا أقدر أن أعيد هذا الخمر إلى ماء مرة أخرى"ثم وضع مسحوقا ً آخر في السائل الأحمر فتحول إلى البياض، ثم وضع المسحوق الأحمر مرة أخرى فرجع السائل إلى اللون الأحمر مرة ثانية.
وهنا إنتصب أحد المؤمنين على رجليه وخاطب الأستاذ قائلا ً:"حقا لقد أدهشتنا أيها الأستاذ بما إستطعت أن تفعله، ونحن نسألك الآن أن تفعل شيئا ً واحدا ً فقط، وهو أن تشرب جرعة واحدة من خمرك".
فأجاب الأستاذ:" هذا لا أقدر أن أفعله لأن المسحوق مادة سامة". فقال المؤمن:"هذا هو الفرق الشاسع بينك وبين يسوع. فقد وهبنا يسوع بخمره الفرح السماوى لمدة ألفى سنة تقريبا ً وإلى الأبد، بينما حاولت أنت أن تسممنا بخمرك".
حكايات ايمانية معاصرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق