من العيادة إلى حديقة الحيوانات

فى مدينة نيويورك أصيب طالب بالثانوى بكسر فى أنفه، فأنطلق من المدرسة إلى العيادة الطبية، حيث قام الطبيب بمعالجته، كان الطالب متألماً، وفيما هو يفكر فى نفسه لماذا سمح الله له بكسر أنفه وجد نفسة أمام حديقة حيوانات برونكس Bronx zoo . فكر أن يدخلها كنوع من الاسترخاء حيث لا يوجد أحد فى منزله فى الصباح .
دفع الطالب ثمن التذكرة وبعد دقائق فوجى بكبار موظفى الحديقة يقدمون له هدية، والصحفيون يلتقطون له الصور.إذا سأل عن السبب عرف أنه كان الإنسان رقم بليون الذى دخل الحديقة منذ نشأتها !
وأنه حدث بسيط لكنه يومى فى حياة المؤمن الذى يردد مع الرسول بولس:ونحن نعلم أن كل الأشياء تعمل معا للخير للذين يحبون الله، اللذين هم مدعون حسب قصده رو28:8.
أبوتك حانية وعجيبة،تحول كل أمور حياتى للخير! خطتك فائقة، تخرج من المُرعذوبة، ومن الأكل أكلا! فيك وبك تطمئن نفسى ياقائد حياتى!


قصص قصيرة لأبونا تادرس يعقوب ج1 - قصة رقم 207

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق