اني أصادق أسداً (فيديو)






هذه القصة تحكى أن هذين الأخين قاما بتربية هذا الأسد منذ صغره ولما كبر الأسد ولم يقدرا على أن يعيش معهم قررا أن يطلقاه في إحدى الغابات المفتوحة وبعد فترة من الزمن قررا أن يذهبا لزيارته ويا لهال من زيارة تدل على محبة متبادلة عجيبة

ياليت الإنسان يحب بنفس هذا المقدار من الحب

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق