وتلعثم في الكلام

"متقوين بكل قوه بحسب قدرة مجده لكل صبر و طول أناه بفرح " كو 1 : 11

تعرض هذا الطالب للعثمة فى الكلام و عجز عن تحصيل دروسه و استعانت أسرته بمدرسين كثيرين فلم يفلحوا معه إلى ان تعرفوا على الأستاذ شوقي جيد ( أبونا بطرس جيد ) فاهتم بالطالب و أطال أناته عليه حتى تحسن كلامه جدا و تقدم في تحصيل دروسه .

عندما رأى مدرسه في المدرسة تقدمه الواضح اغتاظ جدا لان لم يأخذ درسا خصوصيا عنده و بدا يشعره بعجزه و يعطيه درجات قليله جدا.

أصرت والدته على أن يستمر الأستاذ شوقي جيد في تدريسه لأنه الوحيد الذي نجح في تشجيعه بطول أناه و اظهر قدرته على التحصيل و انه لا يعانى من اى تخلف ذهني . تدخل الله فصدر قرار بانه لا يصحح الامتحان النهائي مدرس الفصل و كانت المفاجأة في نهاية العام حصول الطالب على اعلي درجة فى المدرسة فاضطر مدرس المدرسة إلى الاستقالة.

+ كل إنسان يعانى من عجز فى شئ ما و يحتاج إلى طول أناه ممن حوله حتى يتغلب على عجزه او يستطيع التكيف مع الحياة و مواصلة نجاحه.

لا تتسرع في الحكم على الناس او توبيخهم على أخطائهم فقد يكونوا أحوج إلى كلمات تشجيعك من كلمات التوبيخ و إذا أطلت أناتك عليهم قد يستطيعوا النجاح فى حياتهم .

طول الناه يظهر فى حسن الإنصات و تشجيع الآخرين على التعبير عن أنفسهم و كذلك التماس الأعذار لهم و إعطائهم فرصا جديدة لإثبات نجاحهم و تشجيعهم بالكلمات الطيبة و امتداح فضائلهم و توفير العوامل المساعدة لنجاحهم .

تذكر طول أناة الله عليك رغم كثرة خطاياك لتطيل أناتك على كل من حولك و خاصة الأطفال و الضعفاء و كل من يعانون من مشاكل .

لأبونا المحبوب القس يوحنا باقي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق